ماغي فرح 2017 - طريق شاقّة نحو السّلام



ماغي فرح 2017

تفتتح سنة 2017 دورة فلكيّة جديدة تستمرّ حتّى 2025، وتبدأ المشوار نحو السّلام الذي قد يبصر النّور في شتاء 2019-2020 بعد فترات متفاوتة من الحروب والصّراعات والمفاجأت الجيّدة والمركّبة.



تكون الشّدائد هذه السّنة أخفّ وطأة من السّنة الماضية، ولو أنّها تحمل في طيّاتها أيضاَ أعمالا إرهابيّة وانهيارات سياسيّة واقتصاديّة وذلك منذ بدايتها.
كان عنوان السّنة الماضية بصيص النّور بعد ظلام، وذكرت فيه أن النّور لن نبصره قبل شهر أيلول الذّي يشكّل مفترق طريق نحو بعض الإنفراج، وأنّ نهاية السّنة أفضل من بدايتها. أليس هذا ما حصل؟
قلت أيضا إن بتاريخ 21 أذار، يبلغ التّنافر الفلكيّ بيين بلوتون وأورانوس الذّروة. في 21 أذار تحديدا وقعت التّفجيرات الإرهابيّة في أماكن عدّة في فرنسا.
ماذا تخبّئ هذه السّنة في أشهر شباط واب وتشرين الأوّل... وماذا بتاريخ 3 أذار و 28 أيلول.



توقّعات عامّة لسنة 2017، ولكلّ برج، سنويّا وشهريّا ويوميّا، مع إرشادات وتوجيهات إذ تبعتها فتتخطّ المصائب وتحقّق الأهداف المرجوّة.
هي سنة الميزان، فكوكب الحظّ جوبيتير يزور هذا البرج حتّى تشرين الأوّل ثمّ ينتقل إلى العقرب.
من هي الأبراج الأكثر حظا ومن عليه أن يصبر قليلا حتّى مصل الخريف؟
صينيّا هي سنة الدّيك ماذا تحمل لكلّ من مواليد الأبراج الصّينيّة الأخرى؟
في الكتاب أيضا أقوال وحكم جديدة عند بداية كلّ شهر من كلّ برج.
في هذا الاطار، تكشف فرح أن مفترق الطرق لهذا العام هو شهر تشرين الأول حيث ستكون حظوظ بعض الأبراج جيدة جدا لغاية شهر تشرين الأول ثم يتغير حظهم والعكس صحيح. بحسب فرح، الأبراج الأكثر حظا لهذا العام هي الدلو والميزان، أما أسوءها حظا فهو برج الجدي.



تفاصيل كل برج:

الحمل
سنة متقلبة، تحمل انجازات كثيرة وتحديات كبيرة. لا يجب أن يتسرع مولود الحمل باتخاذ القرارات. لديه تجارب مهمة والانطلاق نحو الأفضل يكون في شهر تشرين الأول فالخريف على الحمل أفضل من بداية السنة.

الثور
سنة جيدة اذا لن يواجه مواليد برج الثور معاكسات فلكية بالعكس سيحقق منصب مهم ويتعامل مع الخارج.

الجوزاء
يكون الجوزاء مميزا هذه السنة، رغم التحديات التي سيواجهها لكن حظوظه مرتفعة. يدعمه كوكب "جوبيتر" لغاية شهر تشرين الأول ويتخلص من "ساتورن" في كانون الأول.

السرطان
سنة متقلبة جدا خاصة لمواليد الدائرة الثالثة فهم الأكثر تأثرا. ينتظر مواليد برج السرطان مفاجآت وتغييرات. ينصحه الفلك بعدم الدخول بمغامرات من دون دراسة خطواته بحذر. يجب أن يقوم بعملية تقويم وتصحيح وعليه أن يساير المحيط والا فسيدفع الثمن.

الأسد
سنة جيدة جدا لمواليد برج الأسد، فيها الكثير من الوعود وسيحقق هذه السنة أمنيات لطالما فكر فيها.

العذراء
هذه السنة ستكون أخف وطأة من السنة الماضية لكن المعاكسة الفلكية من "ساتورن" ستستمر. تغييرات كبيرة بانتظار مواليد العذراء قد تكون مصيرية. يصل الى مفترق طرق ويعيد النظر في الشؤون المالية والمهنية.

الميزان
"جوبيتر" كوكب الحظ موجود في الميزان. هذا العام جيد لهذا البرج وأفضل من السنوات الماضية.

العقرب
يتناغم العقرب مع بعض الأمور والظروف الجديدة في أول 9 أشهر من السنة. ومع بداية تشرين الأول يدخل الى فترة ناجحة جدا لا بل متفوقة . يربح قضية قانونية ويحقق نجاحا ماديا.

القوس
مازال "ساتورن" في برج القوس، ستنتهي مرحلة من حياته ويفتح صفحة جديدة. يحقق الازدهار ويحصل على فرص مادية متنوعة. يتخلص هذه السنة من المعاكسة التي واجهها السنة الماضية بسبب "جوبيتر "الذي سبب له التعقيدات والصعوبات وفوّت عليه الفرص. وبعد دخول "جوبيتر" على الميزان بدأ يشعر القوس أن حملا كبيرا أزيح عن كاهله. تغيير مهم جدا بانتظار مواليد برج القوس هذه السنة.

الجدي
سنة صعبة لمواليد برج الجدي. يجدر به توخي الحذر خلال بعض الأشهر. سنة استثنائية تتضمن الكثير من الانقلابات في حياته، حيث يواجه عوائق في طريق نجاحه في شباط وآذار وصولا الى شهر نيسان. لكن هناك حوافز جديدة وفترات هبوط وصعود.

الدلو
"جوبيتر" كوكب الحظ موجود في الميزان ويقدم الحظ لبرج الدلو. لا معاكسات فلكية هذه السنة للدلو حتى شهر تشرين الأول وهو المستفيد الأكبر خلال الأشهر الأولى.

الحوت
سنة دقيقة لمواليد برج الحوت. من أكثر المتضررين بالتأثيرات الفلكية السلبية هذه السنة التي من الممكن أن تدفعه لتغيير نظرته في بعض الأمور. أزمات قوية تنتظر مولود برج الحوت لغاية شهر تشرين الأول بحيث تنقلب الأوضاع لمصلحته كليا وتُفتح أمامه أبواب كانت قد أقفلت في السابق.



توقعات الابراج 2017

توقعات الابراج 2017 مع ماغي فرح
توقعات الابراج لعام 2017 مع الفلكي الدكتور ياسر الداغستاني
توقعات الابراج 2017 مع الفلكي ثابت الحسن
خريطة فلكية عام 2017 مع جاكلين عقيقي
توقعات الابراج 2017 مع جاكلين عقيقي
خريطة الموقع Facebook Google+ twitter