توقعات الابراج 2018 على الصعيد العاطفي

توقعات الابراج 2018 على الصعيد العاطفي


قد يكون العام ٢٠١٧ قد حمل الحب والرومانسية وقد يكون قد تسبب بتحطيم القلوب. كل شخص مر بما مر به وحالياً هناك فترة جديدة وصفحة جديدة نتطلع اليها. فما الذي سيحمله العام الجديد للأبراج على الصعيد العاطفي.



الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان
العام ٢٠١٨ سيكون أقل إرباكاً على الصعيد العاطفي مما كان عليه العام ٢٠١٧. الحمل سيصل الى مرحلة من الوضوح الكلي حول الامور التي يريدها في العلاقات وحتى انه سيشعر بثقة اكبر بالنفس حين يتعلق الامر بمطالبة الشريك بما يستحقه وبما يريده. بعض الذين ينتمون الى برج الحمل سيقومون بإنهاء العلاقات هذا العام، ولكن فقط كي يتم البدء بعلاقات جديدة. وهذا في الواقع أمر شائع عند برج الحمل الذي لا يجلس ويندب حظه طويلاً. بشكل عام سيكون هناك الكثير من الشغف، ولكن نمط العلاقات للحمل الأعزب ستكون كما كانت دائماً.. قوية وقصيرة الامد. الحمل المتزوج سيجد نفسه امام مشاكل جدية وذلك لان حركة الكواكب لن تكون لمصلحته، لذلك التحكم بطباعك ايها الحمل ضروري.



الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار
في السنة الجديد التي ستكون سنة من السلام والهدوء للثور فان حياته العاطفية ستكون كذلك أيضاً. الفوضى ستكون حاضرة وموجودة خلال الأشهر الأولى من العام الجديد، ولكن لاحقاً كل ما كان يثير هذه الفوضى سيختفي وسيجد الثور نفسه في حالة مستقرة مريحة. ومع ذلك ورغم الهدوء فان الحياة العاطفية لن تكون مملة على الاطلاق، هناك الكثير من الشغف والعاطفة في العام الجديدة كما انه سيكون هناك مشاجرات ومجادلات أقل. بشكل عام ما يقوم به الثور هو الذي سيحدد مسار علاقاته، لذلك يجب المحافظة على التفاؤل والإيجابية . الثور الاعزب سيجد نفسه يدخل في علاقة حب هذا العام، ولكن على البرج هذا عدم البحث عن الحب مع الاصدقاء بل خارج محيطه كلياً. الثور المتزوج سيجد نفسه امام مساحة جديدة مريحة، وهذا سينعكس إيجابياً على الطرفين.

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران
الحياة العاطفية للجوزاء ستكون ممتعة للغاية في العام ٢٠١٨. ان كانت حياتك العاطفية قد دخلت مرحلة الممل مؤخراً فالعام الجديد سيعيد الشرارة وسيوفر لك كل الفرص المتاحة لاعادة إستشكاف الشغف والحب والرومانسية. الجوزاء الذي ما زال أعزباء سيلتقي باشخاص جدد وسيكون هناك الكثير من الامور المشتركة معهم.. ومن بين هؤلاء سيتخبر كيمياء لا مثيل لها مع شخص واحد ومن هناك ستنطلق علاقة حافلة بالمشاعر الجياشة. ما تنصحك به الابراج هو انه عليك الخروج اكثر كي ترفعي من فرص الإلتقاء بنصفك الاخر، كما انه عليك تعديل بعض الامور التي تتعلق بعلاقتك بالاصدقاء.. لان علاقتك معهم تستهلك وقتك وطاقتك. الجوزاء المتزوج عليه ان يعمل على بعض المشاكل الجدية التي تهدد علاقته.

السرطان 22 يوينو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز
حسناً.. الامر كالتالي ايتها المرأة السرطان. العام ٢٠١٨ يمكنه أن يكون افضل عام على الصعيد العاطفي، أو يمكنه ان يكون الأسوأ. الأمر كله يعتمد على الخيارات التي تقومين بها مع نهاية العام ٢٠١٧ وخلال العام ٢٠١٨. لذلك ما عليك فعله هو التفكير ملياً قبل التصرف. الحديث عما تفكرين به وتشعرين به لن يضر أيضاً ولكن عليك الإستماع أيضاً. السرطان المرتبط بعلاقة سيشهد على تحسن فيها في حال قام بالتواصل بشكل صحي. الفرص بالعثور على الحب للسرطان الاعزب ترتبط أيضاً بالخيارات التي يتخذها، لذلك مستقبل حياتك العاطفية هو بيدك .

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب
الأمور ستكون فوضوية للغاية..ولكن هذا ليس بالأمر السيء. العام ٢٠١٨ سيحمل حياة عاطفية ديناميكية للغاية للاسد، سواء كان مستعداً لذلك أم لم يكن مستعداً. سيكون هناك الكثير من التقلبات، فتارة الحب سيجلب السعادة وطوراً سيجلب الحزن ولكن الخبر الجيد ان الكفة تميل لصالح السعادة. الشغف والعاطفة هما العنوان العريض للعام ٢٠١٨، لذلك للمحافظة على الحب عليك تعلم الحديث وبصراحة مطلقة مع الشريك والإستماع اليه أيضاً. التواصل هام جداً كي تتمكني من الحصول على السعادة هذه التي تعدك بها الابراج.

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول
العذراء سيجد نفسه يرتبط عاطفياً بشخص مقرب اليه، والابراج ترجح امكانية ان يكون صديقاً. العلاقة ستنتقل الى المستوى التالي بشكل مؤكد. والخبر الجيد هو ان الصداقة التي ستتحول الى رومانسية ستتحول الى علاقة جدية للغاية. بطبيعة الحال سيكون هناك بعض العقبات ولكن الحب مؤكد في العام الجديد. ولكن بشكل عام العذراء برج يعرف كيف يتواصل بشكل منطقي وصحي لذلك فان المشاكل العالقة هذه سيتم حلها. الابراج تنصح العذراء وبشدة تعلم الحديث عن مشاعره مع الشريك كي يضمن استمرارية العلاقة. ولكن كل هذه السعادة في الحب والرومانسية ستأتي على حساب العلاقة بالعائلة والاصدقاء،لان الامور ستسير بسرعة كبيرة.. لذلك تحضري لما هو قادم فهو جميل للغاية.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول
الحب سيأتي بطريقة أو بأخرى، ولكن سيجد سبيله اليك. الميزان المرتبط بعلاقة والقانع بالثبات الذي يعيشه على وشك ان يختبر تغيرات. الثبات لوقت طويل سيضع هذه العلاقة امام امتحانات عديدة، وعليه ما على الميزان فعله هو التواصل وبشكل فعال كي يضمن عدم انهيارها. فكما تعرفين ايتها المرأة الميزان المشاكل التي تدعين انها غير موجودة ‪و‬ما تزال تثير غضبك وقلقك، لذلك حان الوقت للحديث عنها. الميزان الاعزب سيجد نفسه غير راض عن وضعه لذلك سيحاول كل ما بوسعه للعثور على الحب ولكن وللأسف حركة الكواكب ليست في صالح الميزان عاطفياً، لذلك العلاقة قد تبدأ ولكنها لن تستمر. الميزان المتزوج عليه الحذر لانه كما قلنا، هو عام اختبار العلاقات.

العقرب 23 أوكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني
النصف الاول من العام سيكون امتداداً للوضع العاطفي للعام ٢٠١٧. اي المرتبط سيبقى مرتبطاً والاعزب سيبقى كذلك. وهذا ليس بالخبر السيء للعقرب لان هذا يعني بالنسبة اليه ان حياته العاطفية هي حيث يريدها بالضبط وتسير كما خطط لها. ما على العقرب عدم القيام به في العام ٢٠١٨ هو اعتبار الحب من المسلمات لان ذلك سيرتد سلباً عليه. العقرب المتزوج قد يجد نفسه يدخل في مواجهات اكثر مما يجب، ،ذلك لان العقرب سيجد نفسه يعاني في السيطرة على اعصابه في العام الجديد. مع إنتصاف العام الامور ستعود للهدوء وسترتفع فرص الدخول في علاقة جديدة للعقرب الاعزب.. ولكن الحب سيتطور ببطء.. والعقرب لا يمانع ذلك. بشكل عام سيكون للعقرب الكثير من الفرص للدخول في علاقات عابرة وقرار الدخول فيها هو بيده.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬
ما على القوس تقبله قبل بداية العام الجديدة هو انه لا يمكنه السيطرة على كل شيء، لا على مشاعره ولا على الشريك. لذلك تعلمي ايتها المرأة القوس السير مع التيار ومنح الشريك مساحة للتنفس. للقوس الاعزب الفرص ستكون متاحة بشكل كبير كما انها ستكون مختلفة ومتنوعة. اما القوس المرتبط فان العلاقات ستشهد المد والجزر وفق حركة الكواكب، في بعض الاحيان ستكون سهلة وممتعة وفي احيان اخرى ستكون متعبة. الرومانسية ستكون حاضرة، اما تحولها الى علاقة جدية فهو منوط بك، فكما قلنا الفرص المختلفة موجودة، وأي نوع تختارين يعود اليك.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني
الجدي سيجد نفسه هذا العام يميل الى البحث عن العلاقات بأسلوب واقعي لكون ما ينشده هو العلاقات العملية. على الجدي قبل القيام بذلك ان يحدد ما الذي يريده من العلاقات أولاً. الجدي ومنذ عامين يختبر حدة في المشاعر لم يكن يختبرها من قبل، ولكن العام الحالي كما قلنا سيكون عام الواقعية وعليه فان ما يحتاج اليه من العلاقة سيتبدل. لذلك من الاهمية بمكان ان يكون الجدي على الصفحة نفسها مع الشريك كي لا يفسد علاقته بمتطلبات غير متوقعة.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط
حياة الدلو العاطفية، سواء كان اعزباً أم مرتبطاً، لم تكن مستقرة على الإطلاق خلال الاعوام الماضية. فالحب كان اصعب مما خيل للبرج هذا.. والعلاقات تتطلب الكثير من الجهود. الحرية الشخصية ستلعب دوراً كبيراً في التأثير على حياة الدلو العاطفية وقد تؤدي الى عدم إستقرارها. لذلك من الاهمية بمكان الحديث وبصراحة مع الشريك. الدلو وخلال الفترة الماضية وبسبب الصعوبات التي واجهته عاطفياً خيل اليه بان الرومانسية والشغف باتا من الماضي ولكن العام الجديد سيعيد إشعال الشرارة. اما الدلو الاعزب فسيجد نفسه امام علاقة حافلة بالرومانسية وبكل ما غير متوقع. ولكن كل هذه الامور الإيجابية ترتبط بانفتاح الدلو على الحديث وبصراحة مطلقة عما يريده ويسعى اليه.

الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار
العام ٢٠١٨ سيكون العام الذي يتمكن فيه الحوت من تحديد ما الذي يريده من العلاقات.. هذا باعتبار انه اعزباً. وعليه فان العلاقة التي سيدخل فيها ستختلف بشكل كلي عن كل العلاقات السابقة. اما الحوت المرتبط فسيجد نفسه يبحث عن الإستقرار وعليه سيدخل الحوت الكثير من التعديلات على حياته وعلى طبيعة علاقته بالشريك. الابراج تنصح الحوت بالتخلي كلياً عن مبدأ القفز فوق المراحل في العلاقات، فليس بالضرورة ان تسير العلاقة بسرعة البرق. تمهلي قليلاً أيتها المرأة الحوت وإستمتعي بعلاقتك لان ما هو قادم جميل ..بل هو ما أردته دوماً.

توقعات الابراج 2018


سجل اعجابك علي الفيسبوك ليصلك الجديد أولاً بأول
خريطة الموقع Facebook Google+ twitter