تحميل برامج


كوكب زحل في علم التنجيم - كوكب زحل والابراج


كوكب زحل في علم التنجيم - كوكب زحل والابراج

ومن خلال الأوقات المضطربة أن الناس مجبرون على تجربة عالمهم الداخلي والاستجابة صوتهم الداخلي. تصبح على وعي متزايد من الذات الداخلية التي لديها خطط أكبر بالنسبة لهم أكثر مما تمثل العقل أو الفكر.

بمعنى أنها تصبح أكثر تدينا - فإنها تبدأ في ربط أنفسهم مرة أخرى إلى الكون أو الكون. وهم يدركون خطة الكبير، رجل المخابرات العالي، والبحث داخل أنفسهم لمعنى ويبدأ في البحث عن "علامات" في الأفق التي قد تشير في الاتجاه الذي بدوره. في بعض الأحيان أنها ببساطة تنهار تحت إدراك أن العقل غير كاف لترشيد ما يجري من ذوي الخبرة. الناس الذين خضعوا لحلقة من هذا النوع غالبا ما تفشل في يدركون أنهم يشارف على مرحلة جديدة من حياتهم، والتي تحتاج الى الاعتراف بها واعترف عقائديا صحيحا.





المجتمع لا يعترف ولا العقوبات تغيير الشخصية التي ليس لديها أصله في البيئة المباشرة. فمن الصعب أن يخضع لتحول الإدراك الحسي مع الحفاظ على تضييق الخناق على الوضع الراهن. وعلى العكس، إذا كان ينبغي تغيير الوضع الراهن بشكل كبير، فمن مرهقة على حد سواء لضبط منظور واحد جنبا إلى جنب مع البيئة المتغيرة.

المنجمين في كثير من الأحيان تتلامس مع الناس الذين هم في منتصف المرحلة من التحول، وتعاني من الارتباك والخوف. تحليل دقيق وتفسير واضح للوضع كعملية في رحلة المستمر هو بلسم للناس مضايقة. وليس من أنهم الهدوء التي كتبها كلمات عن الكواكب وتأثيرها، ولكن أكثر من أنها قادرة على التحقق من صحة تجربتهم الداخلية مع قياس ملموسة تمثل رمزا الديناميكي للتجربة. علم التنجيم هو طرح السيارة نظرة ثاقبة العديد من الدورات من الخبرة التي من خلالها يجب علينا جميعا أن تمر في مسار رحلة الحياة. علم التنجيم هو أيضا فرصة لتجربة العلاقة الشخصية مع الشخصيات التوراتية والعوالم، وهي ليست نفسية أو روحية لا سيما ولكن لا شيء في أقل بعدا الثالث من علم التنجيم. ومن هذا البعد الثالث أن طقوس العبور يصبح واضحا.



بعض من التجارب والممرات التي تتناغم مع الفئة العمرية لدينا، على سبيل المثال أزمات مشتركة بين سبعة وعشرون وتسعة وعشرون، والذي يحدث بين العائد القمرية تقدم وفترة عودة زحل، وبين وأربعة وأربعين ثمانية وثلاثين، والتي هو المعارضة أورانوس لنفسها وساحة زحل لنفسها.

نحن معزولون ذلك من تغيير الشخصية أن واحدا من أهم التحولات في الحياة، والانتقال منتصف العمر، أصبح أكثر قليلا من نكتة عن السيارات الرياضية الحمراء ومحبي الأصغر سنا! علم التنجيم يأخذ في الاعتبار ليس فقط ولكن أيضا بالتحقق من التحولات الشخصية التي تعترف الشعائر الداخلية للمرور، وبالتالي تعزيز المشاركة في العالم بدلا من الحد من فرد لإحصائية الاجتماعية.

في العبور عامة تتحدث عن دورات الكواكب الفردية، التي لديها فترات خاصة بهم، وتصف الأوقات يمكن التنبؤ خلالها جميع الناس الخضوع لتغيير داخل نفوسهم وبالتالي على تغيير العالم عرض. فإن عملية النفسية التي ترمز دورة الكواكب يكون وصفي لطبيعة حالة الشخص الذي يواجه العبور أو التقدم.

وهكذا فإن جميع الكواكب لها علاقتها الفردية إلى النفس ودورات خاصة بهم للتنمية، على سبيل المثال عبور الشمس سنوي ترسيم مواسم الشخصية؛ دورات المريخ لمدة عامين وبالتزامن مع تغييرات في اتجاه وأو مستوى الطاقة. دورة كوكب المشتري من العمر اثني عشر المقابلة لدورات من النمو والتوسع أو تساهل، وبطبيعة الحال، ودورة زحل-نصف من العمر تسعة وعشرين و، وهو ما هذا الكتاب [زحل في العبور] صفقات مع وجه الحصر تقريبا.

في هذه المرحلة من المهم أن ندرك أن دورات داخل دورات التي تحدث باستمرار، ولا قياس الفلكية واحد يكفي في حد ذاته لشرح أو تحديد أي شيء. هذا يجعل العمل من أحد علماء الفلك التوراتية وعملية المنحى مثيرة للاهتمام بشكل خاص، ولكن أيضا أكثر قليلا من الصعب تحديد بطريقة كوك الكتاب.



الرحلة البطولية هي سلسلة من المراحل يسبقه الخبرات. داخل كل من تلك المراحل النموذجية هو إمكانية لطائفة لا حصر لها من التجارب الشخصية والنتائج. لذلك، إلا أن مراحل ويبدو أن التعرف، وحتى ذلك الحين فقط من حيث الحركة أو نوعية الوقت، بدلا من أن تكون الأحداث أو الحوادث يمكن التنبؤ بها.

قيمة القدرة على تحليل جزء من الحياة، أو عزل ما هو في الواقع جزء من عملية مستمرة، واضح إلى حد ما: أنه يعطي وجهة نظر بعيدة المدى على تجربة قصيرة المدى. فمن مغر للغاية أن المحاصرين في الدراما حدث، حتى لو كان هذا الحدث هو ما يبدو العالم-تحطيم، مثل الموت غير متوقع، وفقدان الموقف، رفضا أو ظهور بعض المحتويات فاقد الوعي الظلام في وعيه.

أحيانا علينا أن الشروع في التغيير أو التحول في حياتنا لأننا على ما يبدو تصبح "عالقا" أو يجمد التي كتبها الجمود. هناك استخبارات أكبر في العمل؛ هو العزيمة من الذات التي تسعى التعبير المستمر ويمكن أن تظهر فقط في مجال الطاقة في اجزاء وقطع من خلال آلية الأنا. أبدا راض حقا، فإنه يدفع باستمرار علينا من داخل للتغيير، والتغيير، والتغيير. وبالنسبة لبعض الأفراد هذا هو عملية مرهقة، والبعض الآخر يبدو أن unstressful نسبيا. ولكن للجميع يجب أن يحدث.

الكواكب الخارجية، الكواكب خارج حدود زحل - اورانوس ونبتون وبلوتو - كل واحد الشروع في إطار جديد مرجعية، وبالتزامن مع كبرى نقاط تحول في الحياة. هذه الكواكب transpersonal '، كما الدانماركي Rudhyar وصف لهم، لديها دورات طويلة جدا وأي جانب أنها تجعل لكوكب الولادة ستحدث في هذه الزاوية مرة واحدة فقط في العمر. (وهذا هو في كثير من الأحيان قطعة مطمئنة من المعلومات الميكانيكية إلى عميل. كثير هي المرة بأنني المشتركة ضحك جيدة مع العملاء عندما شرح لي أن أورانوس هو أربعة وثمانون عاما في دورة أو من شأنها أن نبتون يكون إلا في العطف ل المريخ من كل 168 سنوات أو أن بلوتو على شمسهم سوف يعيد نفسه في 245 سنة أخرى!) هذه مرة واحدة في العمر العبور، بالتالي، ليس فقط المزاجية ولكن التعديلات الذاتي وبالتزامن مع تحديث الهيكلي العميق.

آثار زحل المرضيّة *****
زحل هو كوكب الإعاقة، التّبلور و الضّمور . بعمله الدّوران أو مرور السّوائل الجسديّة، مثل الدّم أو اللّنف أو البول، أُعِيقَا، و بموادّ مخلّفات الرّكود هذه يحتُفِظَ بها بدلاً من ازالتها . ومن ثمّ تشكل ما تقدّم منها في الجسم، لبناء الهيكل العظميّ ، ليحصل تجمد الشّرايين و المفاصل المدمّرة . يحكم زحل المرارة، حيث يشكّل الحصى المؤلم، و بفضل سلطة سعادته في برج الميزان يبلور الأحجار و الحصى الكلويّة الّتي تسبّب مثل هذه المعاناة لهؤلاء الّذين عندهم هذه التّحجير . باحتباس االاسدريا الّتي يسبّبها الرّوماتزم و النّقرس المؤلمين التي في كثير من الأحيان قائمةعلى شحن في تشوّه المفاصل و الّتي في كثير من الأحيان جدًّا تشوّه و تعيق المتحمّلين من ذلك . يحكم العصب الرّئويّ المعديّ، و بفعله المقيّد خلال تلك الوسيلة في أيّ لحظة قد يبطئ فعل القلب، يوقف الهضم، يقمع البول و الكرسيّ تحت عواطف الخوف و القلق المولّد من قبله . من ثمّ لديه سلطة إلى جعل كلّ وظيفة جسديّة للتوقّف .
زحل أيضًا يحكم الأسنان و الجلد . بعمله تسوّس الأسنان الّذي يؤدّي إلى الأنيميا، الأغشية الزّلاليّة بالمفصل جُمِدَتْ، جعل العمود الفقريّ و الأطراف صارمةً أي قاسية ، يجعل الجلد قاسي بينما تسير السّنوات نحو نهاية العمر
ب. زحل في البيت في برج الجدي، و بفعله المنعكس في السّرطان يتدخّل في تفعيل وتنشيط الحركة الدّوديّة الضّروريّة في هضم الطعام، وهو يهيىء الأسباب لتكدير الجسم، أو التّقيّؤ . أنشطته العامّة في الجسم مدمّرة و تميل إلى إنهاء حياة الكائن الحيّ .
يتألّم زحل بوجهٍ عامّ بالشّلّالات و الكدمات و البرد . يدفع إلى الأمراض المزمنة و الكامنة، و ضحاياه صعاب للوصول اليهم لأنه يشحنهم بالخوف،
القلق، و التّشاؤم، فتراهم يرفضون الإيمان بإمكانيّة علاج و لا يمكن أن يُحَثُّوا أن يلقوا نظرةً سعيدةً على الحياة .

وجود زحل في أيّ جزء من الطّالع يشكّل ألمًا في ذاته،
لذلك قد نلاحظ الآثار التّالية في اثنا عشر برج، إذا ماكان هناك اتصال كتربيع وتسديس او مقابلة ومقارنة ، لكنّ بطبيعة الحال آثاره أكثر نوعًا ما معاداة وضارة متى كانت في الهيئة منحوسة .

زحل في برج الحمل

زحل في برج الحمل يعطي ميلاً للصّداع و البرد و النّزلة و الصّمم و نزلات البرد، الأنيميا المخّيّة و التّسوّس الأسنان و الجير و، بالفعل المنعكس في برج الميزان، الاضطرابات الكلويّة .

زحل في برج الثور

زحل في برج الثّور يعطي ميلاً للمخاط، الدّيفتريا، التهاب اللّوزتين، التهاب الغدّة النّكفيّة، الخنّاق، تسوّس الأسنان السّفليّة، الاختناق، و بالفعل المنعكس في برج العقرب، النّقد، الإمساك و الاضطرابات المتشابهة .

زحل في برج الجوزاء

زحل في برج الجوزاء يعطي ميلاً للآلام الرّوماتزميّة في الأكتاف و الأذرع، الالتهاب الرّئويّ و السّلّ الرّئويّ و الرّبو و، بالفعل المنعكس في برج القوس، الأمراض عرق النّسا و العصريّة .

زحل في برج السرطان

زحل في السّرطان يعطي ميلاً للتهاب اللّثة، عسر الهضم، القرحة المعديّة و السّرطان، الغثيان و التّجشّؤ، الإسقربوط و الصّفراء و الحصى و الأنيميا و نقد للمريء .

زحل في برج الاسد

زحل في برج الأسد يعطي ميلاً لتقوّس العمود الفقريّ، عدم الكفاءة المفتول العضلات للقلب و الظّهر الضّعيف و تصلّب الشّرايين و تصلّب النّخاع الشّوكيّ .

زحل في برج العذراء

زحل في البرج العذراء يعطي ميلاً لحركة دوديّة الأمعاء المضعفة، قلّل من انهماك الكيلوس، إعاقة المصران الأعور للفيفي و القولون المستعرض، الالتهاب الزّائدة الدّوديّة .

زحل في برج الميزان

زحل في برج الميزان يعطي ميلاً للرنحٌ تحرّكيٌّ، الأحجار الكلويّة، الحصى و الرّمل، مرض الملوك، قمع البول، الأنيميا، و، بالفعل المنعكس في برج الحمل و الصّداع و ألم الأسنان و الاضطرابات الأخرى للرّأس .

زحل في برج العقرب

زحل في برج العقرب يعطي ميلاً للعقم، قمع الحيض، النّقد، الإمساك، البواسير، و، بالفعل المنعكس في برج الثّور و النّزلة الأنفيّة و الخشونة و المخاط و عواطف الحلق الأخرى .

زحل في برج القوس

زحل في برج القوس يعطي ميلاً لكدمات الأوراك و الأفخاذ و ألم النّسا و النّقرس و المرض العصريّ، بالفعل المنعكس في برج الجوزاء و الالتهاب الرّئويّ و السّلّ و عواطف برج الجوزاء الأخرى .

زحل في برج الجدي

زحل في برج الجدي يعطي ميلاً للرّوماتزم المفصليّ و الإكزيما و الالتهاب الجلديّ و الأمراض الأخرى للجلد، بالفعل المنعكس في سرطان و الصّفراء و الحصى و عسر الهضم .

زحل في برج الدلو

زحل في برج الدّلو يعطي ميلاً للكواحل الضّعيفة، بسهولة لوى، و، بالفعل المنعكس في الاسد، تقوّس العمود الفقريّ، التّصلّب و عواطف أخرى القلب، الظّهر و الشّرايين .

زحل في برج الحوت

زحل في برج الحوت يعطي ميلاً للأقدام الباردة، الرّوماتزم و الأورام، أيضًا السّلّ بسبب أقدام باردة و ممطرة، و، بالفعل المنعكس في السنبلة، التّورّم .

افلام اجنبى اون لاين افلام اكشن اون لاين

Sitemap خريطة الموقع Facebook Google+ twitter twitter twitter