abraj 2016 - ابراج



تحميل برامج


برج القوس حظك هذا الشهر - برج القوس الشهري

برج القوس حظك هذا الشهر - برج القوس الشهري

برج القوس حظك هذا الشهر , حظ برج القوس لهذا الشهر , برج القوس الشهري , برج القوس لهذا الشهر اعرف توقعات مواليد برج القوس الشهرية بالتفصيل


توقعات برج القوس لشهر 7 .... لدكتور وسام السيفي .

انت تغامر كثيرًا في حياتك، لكن هذا الشهر سيتوجب عليك أن تكون حذرًا بقدر الإمكان، المغامرات ليس الوقت السليم لها هذا الشهر على الإطلاق، هذا الشهر يحتاج منك إلى الحرص، والحرص فقط، أن تقوم بالشيء بالطريقة الصحيحة التي يجب القيام بها له، حاول أن تقلل من نسبة المخاطرة إلى الحد الأدنى بعبارة أخرى. لا تكن شديد القسوة على نفسك، ولا تلقي بأخطاء الآخرين عليك، فأنت لم تقم بأي أمر خاطئ على الأغلب، وإذا ما كان أحد الأمور السيئة قد حدث، فإن الخطأ لا يقع عليك أبدًا. على جانب آخر، تتعرض خلال هذا الشهر لنوبات من القلق غير المبرر، في الحقيقة هذه النوبات هي دفاعات داخلية تحاول بها لا شعوريًا أن تحمي نفسك من بعض الأخطار غير المرئية، استعن بحدسك، ولا تدع أي خطر من هذه الأخطار يصيبك، في الواقع القلق الذي تشعر به من الممكن أن يكون دليلاً رائعًا لك للاهتداء به في خطواتك لحماية نفسك مما أصابك. أخيرًا، لا تفرط خلال هذا الشهر في مشاعرك كثيرًا، أنت تمتلك مشاعر فياضة ورهيفة جدًا، لذلك لا تفرط فيها، واحفظها إلى الشخص أو الأشخاص الذين يستحقون هذه المشاعر منك فقط، لا تفعل هذا الأمر بطريقة خاطئة، حتى لا يعود الضرر عليك أنت فقط في النهاية.





محاولاتك السيطرة على دفة القيادة في علاقتك مع الطرف الآخر لا تساعد على إتاحة الفرصة للهدوء للسريان داخل العلاقة، السيطرة هي أمر تشاركي بين كل الأطراف، لذلك يجب أن تسمح للطرف الآخر بمشاركتك في القيادة بعض الوقت، ولو بشكل جزئي، الطرف الآخر يشعر أيضًا ببعض الرغبة في أن يكون في موضع السيطرة، لذلك لا تحرمه من هذه المتعة. على الجانب الآخر، سوف تكون العلاقة الحميمية بينك وبين شريكك شديدة التوتر هذا الشهر، بعد أن كانت ملتهبة جدًا في الشهر الفائت، بالنسبة إليك هذا الأمر لا يهم كثيرًا، لكنه بالنسبة إلى شريكك واحد من أهم الأمور في الحياة، لذلك لا تكن مغرورًا، واهتم باحتياجات شريكك أيضًا. أما إذا كنت تنتظر دورك في الدخول في عالم العلاقات الغرامية، فبالتأكيد أنت في الوقت المناسب، لذلك تأكد فقط من أنك في المكان المناسب للحصول على ما ترغب في الحصول عليه، الدخول في علاقة في هذا الوقت في صالحك جدًا من العديد من النواحي، فأنت ترغب في إضافة بعض الاستقرار والتوازن إلى حياتك، ولا شيء سيفيد في هذا الأمر أكثر من علاقة مستقرة وجادة تدخل فيها وتحافظ على نظام واستقرار حياتك، فقط أحسن الاختيار حتى لا يأتي هذا الأمر بمفعول عكسي، ويلجئك إلى الدخول في العديد من المتاهات والمشاكل التي أنت في غنى عنها بكل تأكيد



التدقيق في حسابات العمل الخاص بك سيكون ضروريًا جدًا هذا الشهر، شريكك يقوم بالعديد من التصرفات المالية التي قد لا تصب في مصلحة العمل، بل إن بعضها قد يعتبر من أحد الجوانب سرقة علنية لأموالك، عليك أن تنتهي من هذا التدقيق وتعرف ما الذي أدى بشريكك إلى الوصول لهذه الدرجة، وأيضًا تجد الطريقة الملائمة للتعامل مع هذا الشريك، بكل تأكد خيار فض الشراكة بينكما سوف يكون مطروحًا بشدة في هذه الحالة لأنه لن يمكنك الثقة في هذا الشريك مرة أخرى. على جانب آخر، بخصوص الحالة المالية لك، تأكد من توفير بعض الأموال للاستحقاقات المالية عليك خلال هذا الشهر، هذه الاستحقاقات سوف تتطلب منك توفير مبلغ مالي قد يفوق قدراتك بشكل ما، لكن توفير هذا المبلغ أمر شديد الأهمية، سوف تحتاج إلى أن تفي بهذه الاستحقاقات بشكل عاجل. إذا ما كنت موظفًا، فهذا الشهر سوف يكون ضغط العمل عليك أقصى ما يمكن، هناك الكثير والكثير من الأمور التي سوف تطلب منك في العمل، وعليك أن تقوم بتأديتها كلها، مع التأكد من أنك تقوم بأدائها بالشكل الصحيح، التأدية الناقصة، أو منخفضة الجودة لن تساعدك بأي شكل على الترقي والحصول على المنصب الذي تسعى إليه، بالتأكيد أنت لا تريد خسارة هذا المنصب لصالح منافسك عليه، وبالتأكيد لا تريد للأمور بينك وبين مديرك أن تتعقد بسبب هذا الأمر.

حافظ على كفاءة الجهاز الهضمي لك خلال هذا الشهر، المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي قد تكون الأكثر تأثيرًا عليك في هذه الفترة، لا تتناول أطعمة متعارضة، ولا تتناول الكثير من الطعام في المرة الواحدة، صغر وجباتك، ولا تتناول أطعمة صعبة الهضم، بالتأكيد تدرك الألم الكبير الذي تسببه مشاكل الهضم، وبالتأكيد أنت تحرص على عدم تكرار المشكلة التي أصابتك في الفترة الأخيرة. من ناحية أخرى، حاول اكتشاف لماذا أصبت بالدوار المفاجئ في الصباح بالأمس، قد لا يكون دوار الصباح مؤشرًا جيدًا من الناحية الصحية، فرغم أنه أمر غير شديد الخطورة في الغالب، إلا أنه يجب عليك بمصاحبة طبيبك التأكد من أنه لا توجد مشاكل صحية خطيرة وراء هذا الأمر، هناك دومًا وسيلة للتأكد، وهي القيام بالفحوصات الطبية الدقيقة، ومعرفة ما الذي أدى إلى حدوث الأمر. أخيرًا، من الناحية النفسية سوف تكون أفضل حالاً من الشهر الفائت، لكن سيكون أمامك الكثير من العمل حتى الوصول إلى الحالة النفسية المثالية، أنت ما تزال تعاني من ترسبات بعض الأمور في الفترة الأخيرة من حياتك، هذه الترسبات تمنعك من التصرف بالشكل السليم في حياتك، وأيضًا تضيف عبئًا وضغطًا نفسيًا وعصبيًا كبيرًا عليك، التخلص من الضغوطات والعصبية هي السبيل الوحيد نحو الراحة النفسية، والأماكن الهادئة والأجواء الخالية من المشاكل والتوتر يجب أن تكون الأدوات الأولى بالنسبة إليك في هذا المجال.







افلام اجنبى اون لاين افلام اكشن اون لاين

Sitemap خريطة الموقع