abraj 2016 - ابراج



تحميل برامج


برج الدلو حظك هذا الشهر - برج الدلو الشهري

برج الدلو حظك هذا الشهر - برج الدلو الشهري

برج الدلو حظك هذا الشهر , حظ برج الدلو لهذا الشهر , برج الدلو الشهري , برج الدلو لهذا الشهر اعرف توقعات مواليد برج الدلو الشهرية بالتفصيل


توقعات برج الدلو لشهر 7 مع الدكتور وسام السيفي .

تعلمت الكثير من الأمور من تجاربك في الفترة الأخيرة، لكن هذا الشهر سوف يحمل لك مجموعة مختلفة جدًا من التجارب التي سيكون عليك أن تتعامل معها، سوف تكون هذه التجارب مختلفة بدرجة أنك لا تجد لها شبيهًا بما مر عليك من قبل، لا تقلق، فسوف تخرج من هذه الأمور أكثر صلابة، وأكثر استعدادًا لمواجهة العديد والعديد من مصاعب الحياة، بعبارة أخرى، سوف تفيدك هذه التجارب بشكل كبير جدًا في المراحل المقبلة من حياتك. من ناحية أخرى، تبدأ في خلال هذا الشهر في تقرير بعض الأمور شديدة الأهمية للمرحلة المقبلة من حياتك، هذه القرارات تعود عليك بالكثير من الفائدة في توجيه حياتك للاتجاه الذي يجب عليك توجيهه فيه، لا تخفق هذه المرة، فهناك الكثير من الأشخاص والأشياء تعتمد بشكل كبير جدًا عليك، ولا يجب عليك أن تضع هؤلاء الأشخاص في مآزق بسبب اعتمادهم عليك، وثقتهم فيك. فرصة حصولك على ما ترغب فيه خلال هذا الشهر هي فرصة ضعيفة جدًا، بل في الغالب لن تتمكن من الحصول على الكثير من الأشياء التي تتوقع أن تحصل عليها، سوف يكون هذا الأمر محبطًا جدًا بالنسبة إليك بطبيعة الحال، لكن سيكون عليك التعامل معه، وعدم الشعور بالإحباط بسبب عدم وصول توقع ما توقعته، أو عدم حصول شيء احتجت إلى أن يحدث بشدة.





توخى الحذر بشأن الطريقة التي تحادث بها شريكك عندما ينشب شجار من نوع ما بينكما، طريقتك في الغالب تؤدي إلى اشتعال الأمور أكثر وأكثر، من الممكن أن تستخدم أسلوبًا هادئًا في الحديث لا يساعد المشاكل على التطور مثلما تفعل في الوقت الحالي، في الحقيقة السبب الرئيسي وراء تطور الكثير من المشادات بينكما راجع إلى الطريقة التي تتحدث بها لشريكك، بتغيير هذه الطريقة من الممكن أن تتحسن جدًا العلاقة بينكما على المدى الطويل. على جانب آخر، سوف تبدأ بعض المشاكل المالية في الظهور في حياتك خلال هذا الشهر، وهذه المشاكل سوف تؤثر على علاقتك مع شريكك بشكل حاد جدًا، الأفضل أن تستعد لحصول هذا الأمر، فتبدأ بالنقاش الهادئ مع شريكك، وتحاول إفهامه بأن الأمور تحت السيطرة، شريكك ليس ميالاً لافتعال المشاكل، بل هو فقط يريد أن لا تؤثر المشاكل المالية عليكما ولا يتحمل أن يتواجد مع شريك يعاني من عدم الاستقرار المالي. أخيرًا، إذا لم تكن في علاقة بعد، فتحمل بعض الوقت حماقات الشريك المحتمل لك، هذه الحماقات ليست بالأمر الكبير، ومن الممكن أن تحتملها بشكل جيد من أجل مستقبل العلاقة بينكما، اعتبر ما تقوم به نوعًا من التضحية من أجل عدم التسبب في المشاكل، بعبارة أخرى، كن أنت الطرف العاقل الحريص على مستقبل ما بينكما، ولا تكن أنت الطرف الذي يفتعل المشاكل.



الأمور المالية الخاصة بك في هذا الشهر سوف تكون الأسوأ منذ فترة طويلة جدًا، في الحقيقة من الممكن أن تنعكس التأثيرات السلبية للأزمة المالية التي سوف تعاني منها في هذا الشهر على العديد من الجوانب في حياتك، حاول أن تقلل من تأثير هذه الأزمة، إذ أنه لا توجد طريقة على الإطلاق للتخلص منها ومن آثارها، حاول أن تكون واقعيًا كذلك، ولا تقم بالاستدانة بسبب هذه الأزمة فتزيد الأمور سوءًا، الطريقة السليمة لتقنين تأثير هذه الأزمة عليك هي فقط عن طريق الاستعداد لها، والبدء في البحث عن موارد مالية إضافية تستطيع بها إضافة بعض الدخل الإضافي لك، من الممكن أن تتخطى هذه الأزمة بسهولة إذا ما أردت ذلك. بخصوص عالم الوظيفة الخص بك، من المحتمل خلال هذا الشهر أن تنتقل إلى منصب أعلى من المنصب الذي أنت فيه في الوقت الحالي، بالتأكيد المنصب الجديد مغري بالنسبة إليك، لكن هذا المنصب الجديد من المؤكد أنه يحمل الكثير من المسئوليات، وبالتالي عليك التأكد من أنك قادر على التعامل مع هذه المسئوليات الجديدة في حياتك المهنية، إذا لم تكن قادرًا على التأكد من قدرتك على التعامل مع هذه المسئوليات الجديدة، فاﻷفضل لك أن لا تقبل هذا المنصب، وأن تبقى في الوظيفة التي أنت فيها في الوقت الحالي.

بالتأكيد تود لو أنك قد التزمت أكثر بالحفاظ على صحتك، الاضطرابات الصحية الكثيرة التي تعاني منها، والتي من المتوقع أن لا تنتهي قريبًا قد عرفتك بأهمية أن يكون المرء معافى من الناحية الصحية، المشكلة أن ما فات قد فات، وعليك الآن أن تتعامل فقط مع ما أصابك بعد حدوثه بالفعل، لا تفقد الأمل، هناك ما يمكن إنقاذه، لكنه ليس بالكثير. لقد توقعت خلال الفترة الماضية أن لا تصاب بأحد الأمراض، لكنك الآن أمام الحقيقة التي تخبرك بأنك مصاب فعلاً بالمرض، وعليك أن تتعامل معه. من ناحية أخرى، سوف تحصل في الفترة المقبلة على نصائح صحية كثيرة متضاربة، مما يجعلك غير قادر على فعل الأمر الصواب، الأمر بسيط جدًا، لا تأخذ بأي من النصائح طالما أن طبيبك لم يوافق عليها، طبيبك وحده هو الشخص الذي بإمكانه أنه ينصحك طبيًا بدون الخوف من التأثيرات السلبية لنصائحه، ابتعد بشكل كامل عن تطبيق أي وصفات أو علاجات يقترحها عليك المحيطين بك، وخذ التعليمات الصحية من طبيبك حصرًا. أخيرًا، بخصوص الرياضة الروحية التي بدأت في ممارستها منذ فترة، الأمر منوط الآن بك فقط للحصول على الفائدة الكاملة منها، الفائدة تستوجب أن تستمر في ممارسة هذه الرياضة، وأن لا تتوقف في الوقت الذي لا يجب أن تتوقف فيه، الرياضات الروحية تخرج الكثير من الطاقة السلبية من الشخص، وتساعده على عبور الكثير من الأزمات الصحية، لكن الأمر منوط بمدى التزام الشخص بما يفعله، ومدى إيمانه به.







افلام اجنبى اون لاين افلام اكشن اون لاين

Sitemap خريطة الموقع